وزارة الخدمة المدنية تشتكي على جهات حكومية لا تساعدها في السعودة


اشتكت وزارة الخدمة المدنية السعودية في تقريرها السنوي المعروض تحت قبة مجلس الشورى من 10 ملفات بعضها يتعلق بعدم تعاون جهات حكومية معها ومنها ما يتعلق بمجال إحلال المواطنين محل الوافدين.

ووفقاً لصحيفة "مكة" السعودية، قالت وزارة الخدمة المدنية في تقريرها إن الحصول على معلومات شاملة عن المتعاقدين غير السعوديين في بعض الجهات الحكومية والمؤسسات والهيئات العامة "وظائف البنود" يعد صعباً عليها، كما اشتكت الوزارة من عدم تعاون بعض الجهات الحكومية بسعودة بعض الوظائف المشغولة بغير السعوديين مثل الجامعات والمؤسسات والهيئات العامة التي لا تملك الوزارة صلاحيات التوظيف على وظائفها.

ولفتت الوزارة إلى مخالفة بعض الجهات الحكومية والهيئات والمؤسسات للأنظمة والتعليمات التي تنظم أوضاع موظفي الخدمة المدنية، كما اشتكت من تأخر مندوبي الجهات الحكومية في توفير المعلومات المطلوبة حول محاضر الترقيات وتأخر بعضها أو عدم تزويدها بالقرارات الصادرة بحق موظفيها أولا بأول.

وبحسب الصحيفة اليومية، فإن وزارة الخدمة المدنية "امتعضت.. من عدم تجاوب بعض الجهات الحكومية مع إدارة توثيق سجلات الموظفين والوظائف في تحديث سجلات موظفيها ووظائفها، مشتكية من عدم دقة المعلومات والبيانات في محاضر الترقيات".